تحديات التجارة الالكترونية اهم 8 نقاط يجب طرحهم

مع نمو مجال التجارة الالكترونية، هذه هي تحديات التجارة الالكترونية التي يجب على التجار مواجهتها.

يعد الأمن السيبراني والمنافسة وتلبية الطلبات من أهم ثلاثة تحديات التجارة الاليكترونية.

ويصل متوسط معدل التحويل لمواقع التجارة الإلكترونية أقل من 3%، لذا فإن زيادة حركة المرور ذات الصلة إلى موقعك أمر بالغ الأهمية.

ومع ازدياد مشاريع التجارة الالكترونية، أصبحت تحديات التجارة الالكترونية والمنافسة شرسة الآن أكثر من أي وقت مضى.

وإذا كنت شخصًا يخطط لبدء مشروعه الخاص في التجارة الالكترونية، قد تشعر أن تحديات التجارة الالكترونية عقبة بالنسبة لك أكثر مما لو كنت تدير متجرًا على أرض الواقع،

وقد يكون هذا صحيحًا. بصفتك شركة تجارة الالكترونية، هناك مجموعة مختلفة من القواعد واللوائح التي يجب عليك اتباعها.

أهم التحديات في التجارة الالكترونية

1- الأمن السيبراني

 

يعرف فيكتور كونجيوني، كبير مسؤولي المعلومات والمؤسس المشارك في Proven Data، الأن مواقع التجارة الإلكترونية الصغيرة تحتاج إلى تطبيق أدوات أمن السيبراني المناسبة.

“تحتاج الشركات الصغيرة التي تركز اهتمامها في مجال التجارة الإلكترونية إلى سياسات وإجراءات لإنشاء إطار متين للأمن السيبراني للمؤسسة. وفي حالة وقوع هجوم إلكتروني، لا يمكن للأعمال التجارية الصغيرة تحمل مشاكل مثل تعطل في العمليات والمبيعات، لأن كل معاملة هو نجاح مالي هامشي يعتمد عليه العمل “.

ونظرًا لأن الأعمال التجارية الصغيرة تعتمد على هذا الدخل، قال كونجيوني ان أصحاب الأعمال يحتاجون إلى إطار عمل آمن للأمن السيبراني للحفاظ على البيانات آمنة ومأمونة مع مساعدة الموظفين في الشركة على الشعور بالتمكين والأمان لتنفيذ السياسات اللازمة لمكافحة الهجمات الإلكترونية.

وأضاف أن، يجب أن يكون لدى الشركات خطة استجابة للحوادث تحدد ما يجب القيام به في حالة وقوع هجوم إلكتروني.

“في حالة الهجوم السيبراني، قد لا تتمكن المؤسسة من الوصول إلى الملفات والبيانات الضرورية في تقديم الخدمة للعملاء.”

2- المنافسة

 

تأتي المنافسة بأشكال عديدة للشركات الصغيرة، خاصة في مجال التجارة الإلكترونية. عليك مواكبة الأسعار والمنتجات والخدمات التنافسية.

حيث قال كالوي كوك، مؤسس شركة Illuminate Labs ، “بصفتك شركة صغيرة، يمكنك التغلب على المنافسة السعرية من خلال عرض قيمة واضحة جدًا للشركة لا يمكن للمستهلكين الحصول عليها في أي مكان آخر”.

حيث أصبحت مساحة التجارة الإلكترونية مشبعة لدرجة أن التميز عن شركات التجارة الإلكترونية الأخرى أمر صعب حقًا، دون أي خطأ من جانبك.

3- التعامل مع فائض الطلبات

 

ليس كل شيء يجب أن يقع على عاتق صاحب العمل الصغير. يمكن أن تغرق في طلبات أكثر مما أنت مستعد للتعامل معه بنفسك.

حيث يجب الاستعانة بمصادر خارجية لتنفيذ الطلبات إلى شركة تنفيذ خارجية كلما أمكن ذلك لزيادة الكفاءة.

4- تجربة العملاء

 

فبصفتك شركة تجارة إلكترونية في المقام الأول، أو شركة لها موقع تجارة إلكترونية كوسيلة ثانوية لبيع منتجاتها،

فإن معرفة كيفية تزويد عملائك بنفس التجربة التي سيحصلون عليها في متجر حقيقي يمكن أن يكون يتحدى.

ففي عالم يحدث فيه كل شيء عبر الإنترنت، يتوقع عملاؤك المزيد،

فهم يتوقعون أن تتم معاملتهم على الإنترنت بنفس الطريقة التي تتم بها في وضع المتاجر على الأرض،

لذلك إذا تمكنوا من الحصول على سعر معين لكنهم لا يستطيعون الحصول على هذا السعر عبر الإنترنت، فقد يصابون بالإحباط ويشترون في مكان آخر.

5- جودة موقعك الاليكتروني

 

يعد بناء وتصميم وتشغيل موقع إلكتروني للتجارة الإلكترونية أمرًا صعبًا،

ولكن تلقي حركة تحويل Conversion عالية الجودة يكون أكثر صعوبة،

ولتحويل حركة المرور إلى عملاء، يجب أن يكون لديك موقع ويب حديث ونظيف وسهل الاستخدام وجدير بالثقة وخالٍ من الفيروسات.

وتختلف كل صناعة عن غيرها، لذا فإن فهم جمهورك أمر بالغ الأهمية لتصميم موقع ويب يكون له صدى لدى جمهورك.

ورغم أن تصميم موقع ويب جذابًا هو فقط مجرد البداية،

 فإن تعظيم المحتوى على موقع الويب الخاص بك من خلال تحسين محركات البحث هو الخطوة التالية، وربما الأكثر أهمية.

يجب إجراء بحث مكثف عن الكلمات الرئيسية لضمان تحسين صفحاتك لمصطلحات البحث ذات الصلة.

فمن المحتمل أن المنافسة على هذه المصطلحات عندما تكون في بدايتها للتو لن تحقق حركة مرور فورية على الويب.

وبالتالي، فإن البحث الطويل عن الكلمات الرئيسية يجب إجراؤها لفهم “ماذا” و “كيف” و “من” و “أين” وفقًا لفئتك المُستهدفة.

لذلك، من أجل مكافحة فضاء التجارة الإلكترونية الصاخب،

فإن الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية بحاجة إلى فهم من يستهدفون،

 حتى يتمكنوا من إنشاء مجموعة مختارة من العملاء الذين سيكونون مصدر دخلهم الدائم والمتسوقين المخلصين لمنتجاتهم.

6- التواجد والإتاحة

 

كيف من المفترض أن تحصل على زيارات عالية الجودة إلى موقعك وتحول الزوار إلى عملاء إذا لم يتمكن الأشخاص من العثور على موقعك من البداية؟

 إنها مشكلة كبيرة بالنسبة لشركات التجارة الإلكترونية، ويمكن أن تؤدي إلى نجاح الأعمال أو تدميرها.

وإذا لم تظهر الشركة في الصفحة الأولى من نتائج بحث جوجل للكلمات الرئيسية ذات الصلة، فمن غير المرجح أن يجدها العملاء المحتملون.

وأفضل طريقة للتغلب على هذا التحدي هي الاستثمار في تحسين محركات البحث.

حيث يجب على شركات التجارة الإلكترونية إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية وتنفيذ أفضل ممارسات تحسين محركات البحث على الصفحة والعمل على بناء روابط ذات سلطة عالية إلى موقع الويب الخاص بهم.

7- سياسات الاسترجاع والاستبدال

 

قد يكون وجود سياسة إرجاع / استرداد جيدة هو الفرق بين النجاح والفشل.

فإذا كنت تريد أن يكون لعلامتك التجارية في مكانة عالية، فيجب أن يكون رضا العملاء هو الأولوية الأولى،

 وأي شيء تبيعه يجب أن يكون هو نفسه ما يتم الإعلان عنه.

حيث في بعض الأحيان يكون لدى المشتري ندم المشتري، أو لم يكن الأمر كما كان يعتقد.

إذا لم يكن لديك سياسة إسترجاع/استبدال جيدة، فمن غير المرجح أن يثق الناس بأنك تبيع شيئًا يستحق الدفع من أجله.

فعندما يقول موقع ما “لا توجد عمليات إرجاع أو استرداد أموال”، فإنه يجعل العميل أكثر عرضة للاعتقاد بأنها عملية شراء تنطوي على مخاطر،

 أو أسوأ من ذلك، قد يعتقد العميل أنها عملية احتيال، نظرًا لأن الشركات عبر الإنترنت يمكن أن تكون أقل شهرة.

8- زيادة المبيعات

 

بمجرد تحديد منتجاتك، وإعداد موقع التجارة الالكترونية الخاص بك ومجموعة التسويق الخاصة بك، فإن الخطوة التالية هي تحقيق المبيعات.

ولزيادة المبيعات، تحتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال التجارة

الالكترونية إلى الحصول على المنتج المناسب بالسعر المناسب والتأكد من أنها في قمة اهتماماتها عندما يكون العميل مستعدًا لإجراء عملية شراء.

والآن بعد أن أصبحت لديك هذه المعرفة، انطلق وابدأ في الترويج لمتجرك!

حيث بالطبع لا تكفي هذه المقال وحدها لكي تبدا.

فإذا كنت تبحث عن تدريب عملي مكثف ياخذ بيدك خطوة بخطوة من الصفر و حتي اطلاق مشروعك التجاري الناجح عل الانترنت انضم اليوم الي البرنامج التدريبي المتكمامل للتسويق الالكتروني و التجارة الالكتروني و هو البرنامج التدريبي الاشهر و الافضل في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

تريد ان تبدئ
مشروعك التجاري

تريد ان تبدأ
مشروعك التجاري

من هو م. ياسر سليم

يعد م. ياسر سليم من اكبر المؤثرين العرب في مجال التسويق الالكتروني و التجارة الالكترونية و من افضل ١٠ خبراء تسويق الاكتروني في العالم العربي