8 أفكار لـ مشاريع مربحة برأس مال صغير

لقد وصلنا الى عام 2021 ولا يعاني العالم من نقص في أفكار لـ مشاريع مربحة لمواقع التجارة الإلكترونية.

ولكن يكمن السؤال في أيها تستحق الاهتمام وأيها لا تستحق؟ يمكن أن يكون من

الصعب معرفة ذلك.

ومع وجود أكثر من 1.92 مليار شخص يشترون أشياء عبر الإنترنت، فإن موقع

التجارة الإلكترونية لديه الكثير من المشترين المحتملين. وهذا يجعلها مسعى جديرًا بالاهتمام لأولئك الذين يرغبون في العثور على مصدر دخل.

لذلك، إذا كنت تبحث عن أفكار مشاريع مربحة يمكنك البدء بها في مشروعك، فقد جئت إلى المكان الصحيح، من خلال متابعة قراءة هذا المقال.

إنشاء موقعك للتجارة الالكترونية

 

لم يكن بناء متجر على الإنترنت أسهل من أي وقت مضى في هذا العصر. حيث أن

كل ما تحتاجه هو اسم المجال، واستضافة موقع الويب، ومنشئ مواقع التجارة

الإلكترونية. حتى إذا لم يكن لديك أي مهارات وخبرة في التصميم ولغات البرمجة،

فيمكنك إنشاء واحد وتشغيله في غضون دقائق.

وأصبح هذا متاحًا من خلال المنصات التي تتيح لك انشاء موقعك الخاص مثل Woocommerce و Wuilt.

8 مشاريع مربحة للتجارة الالكترونية

 

بالإضافة الى تزويدك بقاعدة عملاء كبيرة، هناك الكثير من الأسباب المنطقية التي تدفعك لامتلاك موقع للتجارة الإلكترونية. فعلى سبيل المثال، تشير التقديرات إلى أنه في عام 2019 ، سيأتي 13.7٪ من إجمالي مبيعات التجزئة من مبيعات التجارة الإلكترونية. وتظهر مثل هذه الأرقام أن التجارة الالكترونية أصبحت لاعباً رئيسياً في لعبة التجارة العالمية. لذلك دون مزيد من اللغط، إليك ثمانية من أفضل أفكار مشاريع التجارة الإلكترونية التي يمكنك تجربتها في عام 2020.

1- بيع المنتجات المستعملة

 

لا يمانع الناس في استخدام المنتجات المستعملة طالما أنها منتجات عالية الجودة

وبحالة جيدة. كل ما عليك فعله هو البدء في جمع تلك العناصر المستعملة، مثل

الملابس والمجوهرات والأثاث، والإعلان عنها على موقع التجارة الإلكترونية

الخاص بك. وتحتاج أيضًا إلى التأكد من أنك تعرضها بأسعار معقولة.

وجدير بالإشارة أن الطلب على سوق إعادة بيع الملابس المستعملة يقدر بقيمة 28

مليار دولار. وكان ينمو بشكل جيد قبل اندلاع الجائحة. على الرغم من COVID-19،

حيث لا يزال من المتوقع أن يصل إلى 64 مليار دولار في خمس سنوات.

قال الرئيس التنفيذي لشركة ThredUp، جيمس راينهارت، في إشارة إلى نمو سوق السلع المستعملة، ان ازمة كورونا “سرعت ما كان سيصبح بالفعل واقعًا خلال السنوات القليلة المقبلة”.

وقبل البدء في مشروعك الخاص لبيع الملابس والأدوات المستعملية يمكنك القيام بالآتي:

1- تحديد المنتج الذي ستبيعه

2- قم بإعداد متجرك الالكتروني

3- قم بتسعير منتجاتك

 

2- بيع منتجات الصحة والتجميل

تعد مشاريع التجميل والصحة من أكبر الـ مشاريع الـ مربحة في العالم. فحتى اليوم، مع توفر

كل هذه الأفكار التجارية عبر الإنترنت، لا تزال مربحة للغاية. هذه الفكرة جيدة

بشكل خاص للشباب الذين يتمتعون بمهارات تسويق التجارة الإلكترونية الرائعة.

طالما أنك قادر على إيصال أهمية المنتجات التي تبيعها في حياة الناس، فإن فرص نجاحك عالية.

ويواصل المستهلكون إبداء اهتمام كبير بمنتجات الصحة والتجميل عبر الإنترنت.

حيث شكلت مبيعات منتجات التجميل عبر الإنترنت ما يقرب من 1 في المائة من

إجمالي سوق التجميل في الولايات المتحدة الذي يزيد عن 25 مليار دولار، ولكن

يمكن أن تكتسب حصة كبيرة في السوق على المدى القريب. ووفقًا لتقرير أصدرته مجموعة NPD، شكلت منتجات العطور والمكياج والعناية بالبشرة 2 في المائة من

جميع منتجات الصحة والجمال عبر الإنترنت.

خمسة عشر في المائة من المستهلكين الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الانترنت

قاموا بالتسوق عبر الإنترنت لشراء العطور والمكياج والعناية بالبشرة ومنتجات الاستحمام والجسم أو الشعر.

وقام ثمانية في المائة من هؤلاء المستهلكين بشراء منتج تجميل على الإنترنت.

وأفاد أيضًا التقرير من NPD أن 62 في المائة من المستهلكين الذين شملهم

الاستطلاع في التقرير قالوا إنهم سيفكرون في شراء منتجات التجميل عبر الإنترنت

في المستقبل. حيث قال 33 في المائة إنهم من المحتمل جدًا أو على الأرجح بشدة

أن يشتروا منتجات التجميل عبر الإنترنت في المستقبل. وبين النساء فقط، ارتفع هذا الرقم إلى 37 بالمائة.

3- بيع الساعات الذكية

 

أصبحت التكنولوجيا القابلة للارتداء جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية في السنوات

الأخيرة. ومن أبرز الأمثلة الساعة الذكية، التي تتيح للمستخدمين إدارة اتصالاتهم،

 ومتابعة لياقتهم البدنية، وأدوات وتطبيقات الترفيه على جهاز متصل حرفيًا

بجسمهم. ومع الابتكار المستمر من للتكنولوجيا، يمكنك توقع نمو الطلب على

الأجهزة القابلة للارتداء بسرعة في السنوات القادمة، مما يعني أنه سيكون من الـ مشاريع الـ مربحة التي بها الكثير من الإمكانات للبائعين الأذكياء لكسب المال في هذا السوق.

ومن الجدير بالذكر ان هذا المشروع لم يعد يُهَيمن عليها فقط عدد قليل من شركات

التكنولوجيا الكبرى المختارة. مع توقع وصول الساعات الذكية إلى 243 مليون

وحدة من إجمالي المبيعات على مدى السنوات الخمس المقبلة.

لماذا تبدأ في مشروع الساعات الذكية؟

1- معدل مبيعات عالي

يشير معدل البيع الذي لا يقل عن 50٪ إلى أن المنتج يتم بيعه جيدًا عبر الإنترنت.

مع النتائج التي تظهر معدلات بيع لا تقل عن 63 ٪، هناك بالفعل إمكانات سوقية للساعات الذكية.

2- سعر عالي للبيع

يمنحك النظر إلى متوسط السعر فكرة عما إذا كان بيع الساعات الذكية سيكسبك

 ربحًا جيدًا. نظرًا لنتيجة ارتفاع متوسط الأسعار، يمنحك هذا مساحة كافية للربح.

لدى البائعين أحيانًا عقلية أنه من الصعب بيع سلع باهظة الثمن، بينما في الواقع،

يمنحك ذلك مزيدًا من التحكم في الهامش الخاص بك.

إن معرفة السوق المستهدف عند بيع سلع باهظة الثمن يساعدك على البقاء على

رأس الأمور. ضع في اعتبارك أن الأشخاص الذين يخططون لشراء ساعات ذكية يميلون إلى الإنفاق على الميزات ذات القيمة الأكبر.

3- منافسة ضئيلة

بإمكانك بيع الساعات الذكية ذات العلامات التجارية عبر الإنترنت ويمكن الحصول

عليها بشكل قانوني من خلال المصنعين. إذا كنت ترغب في ذلك، فلا تزال هناك

فرصة لك أيضًا لبيع ساعات ذكية لا تحمل علامة تجارية مع ميزات مطلوبة، من

خلال تسليط الضوء على كيفية تلبية توقعات السوق الخاصة بك.

4- بِع منتجات المنزل الذكي Smart home

 

التشغيل الآلي للمنزل هو بالضبط ما يبدو عليه الأمر: أتمتة القدرة على التحكم في

العناصر حول المنزل، بضغطة زر بسيطة (أو بأمر صوتي). بعض الأنشطة، مثل

إعداد مصباح لتشغيله وإيقافه حسب رغبتك.

هناك العديد من فئات منتجات المنزل الذكي، لذا يمكنك التحكم في كل شيء

كالأضواء ودرجة الحرارة إلى الأقفال وأجهزة الأمن المنزلية.

الميزة هنا أنه لا يبيع الكثير من الناس مثل تلك الأدوات على الانترنت، لذلك

قد تكون الفرصة سانحة أمامك للبدء في أحد أهم الـ مشاريع الـ مربحة وجني الأرباح منه.

5- بِع منتجاتك الفنية

 

ليس سراً أن بيع الفن يمكن أن يمثل تحديًا، حتى بالنسبة للفنانين الأكثر موهبة. فمن

المهم أن تتخذ خطوات لتحويل شغفك إلى مصدر دخل قابل للتطبيق. قد يكون

تحويل الفن أو الحرف اليدوية إلى عمل تجاري أمرًا شاقًا في البداية، ولكن عليك

فقط التعامل معه في خطوات. ومع القليل من المثابرة، قد تتمكن في النهاية من

تحويل تحفتك الفنية التالية إلى واحد من أكبر الـ مشاريع الـ مربحة لك.

وإذا كنت تريد أن يشتري الناس فنك، فأنت بحاجة إلى إتاحته. وفي هذه الأيام،

أسهل طريقة لتحقيق ذلك هي من خلال التقاط بعض الصور عالية الجودة وإنشاء

موقع لنفسك وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وإنستجرام.

وبمجرد أن يكون لديك موقع ويب قوي، يمكنك بدء التواصل عبر الإنترنت

وشخصيًا.

ومن الطرق الأخرى لبدء مشروعك الفني إذا كنت لا تملك الموهبة، يمكنك البيع

بالعمولة، من خلال الاتفاق مع مجموعة من الفنانين في حرف مختلفة لعرض

منتجاتهم على موقعك الخاص وتحديد أسعارهم مع إضافة عمولتك.

6- تقديم كورسات أونلاين

 

لم يكن هناك وقت أفضل من أي وقت مضى لبناء نشاط تجاري يبيع الدورات

التدريبية عبر الإنترنت. في عام 2017، وصل السوق العالمي للتعليم عبر

الإنترنت إلى 255 مليار دولار، ولا يظهر أي بوادر على التباطؤ. يشتري ملايين

الأشخاص دورات عبر الإنترنت، داخل وخارج نظام التعليم التقليدي، من أجل تطوير معارفهم ومهاراتهم.

لذلك، لا شك ان هذا المشروع واحد من أهم الـ مشاريع الـ مربحة .

هناك العديد من رواد الأعمال والمدرسين الناجحين الذين لديهم معرفة قيمة

لمشاركتها في جميع أنحاء العالم مثل ياسر سليم وموقعه الذي تقرأ عليه هذا المقال

الآن. ويمكنك بناء منصات عبر الإنترنت حيث يمكن لهؤلاء الأشخاص إنشاء

دورات تدريبية وبيعها للناس. في حين أنه قد يكون هناك الكثير من المنصات التي

تبيع الدورات التدريبية، إلا أن الطلب مرتفع جدًا. هناك العديد من المجالات والمنافذ

والمهن ، بحيث لا يمكن لمنصة واحدة توفيرها جميعًا. هذه فرصتك لتزويد الأشخاص بمحتوى تعليمي غير موجود في أي مكان آخر.

7- كتابة المحتوى

 

تعد كتابة المحتوى خدمة قيمة وواحدة من أهم الـ مشاريع الـ مربحة ، وتزداد قيمتها مع مرور الوقت. فإذا كنت جيدًا في

كتابة المحتوى، يمكنك إنشاء متجر على الإنترنت حيث يمكنك بيع خدماتك. (يمكنك

حتى كتابة المحتوى مسبقًا وعرضه للبيع). وبالطبع، قد ترغب في جعل نفسك في

متناول اليد ومتاح في البداية. ولكن بمجرد بدء العمل، يمكنك زيادة أسعارك.

ونظرًا لنمو تسويق المحتوى والمدونات ووسائل التواصل الاجتماعي، يبدو من الواضح جدًا أن الطلب على الكتاب الجيدين سيظل مرتفعًا.

حيث أصبح بدء أعمال الكتابة الخاصة بك أسهل من أي وقت مضى، ولكن جعلها

تعمل كدوام كامل لا يزال يمثل تحديًا.

تحتاج الكتابة إلى استثمار منخفض نسبيًا في بدء التشغيل ، بصرف النظر عن

أكثرها قيمة، وقتك وجهدك. قد يساعد التخصص في الكتابة أو الصحافة، لكن

الشهادات ليست ضرورية على الإطلاق. ستحتاج إلى الوصول إلى جهاز كمبيوتر،

واتصال بالإنترنت، حيث يمكنك أحيانًا إجراء مكالمات هاتفية أو مكالمات Skype

مع العملاء. إذا كنت تحب ما تفعله وكان عملاؤك سعداء، فهذا كل ما تحتاجه لإدارة عملك.

إن إثبات نفسك هو طريقة مؤكدة لزيادة السعر الخاص بك. اختر المجال الذي تشعر

بالإرتياح معه، وتخصص فيه. افعل ما تجيده واكتب عما تعرفه. لكن استمر في

التعلم. ابحث عن مرشد، ويفضل أن يكون محررًا استثنائيًا على استعداد للإجابة

على أسئلتك ومساعدتك في بناء مهاراتك.

يعد بدء عمل كتابي أمرًا صعبًا، ولكنه ليس أكثر صعوبة من بدء أي عمل آخر.

اقضِ وقتًا في التخطيط المناسب، ووضع الخطوط العريضة لخارطة الطريق

الخاصة بك، وتحديد العقبات، وتحديد كيفية التغلب عليها.

8- لعب الأطفال

 

مع ظهور ألعاب الفيديو والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، قد يبدو أن الأطفال لم

يعودوا يقدرون الألعاب التقليدية. ومع ذلك، هذا ليس صحيحًا، يتضح

هذا من خلال حقيقة أن شركات الألعاب تواصل صنعها كون تلك الصناعة واحدة من أهم الـ مشاريع الـ مربحة . لا يزال الأطفال يلعبون

بالدمى، وهناك سوق لهم.

وقبل الغوص أولاً في بيع الألعاب الشعبية عبر الإنترنت ، ستحتاج إلى إجراء

البحث لمعرفة ما إذا كان سوقًا قابلاً للتطبيق. للمساعدة في بدء هذه العملية، إليك

الإحصائيات التالية:

أولاً، نمت صناعة الألعاب عبر الإنترنت في الولايات المتحدة بنسبة 13.3٪ بين 2014-2019.

 يشمل هذا الرقم تجار التجزئة عبر الإنترنت فقط بالإضافة إلى المبيعات عبر الإنترنت التي تحققها الشركات التي لديها متاجر تقليدية.

ومن المثير للاهتمام أن الخبراء يقولون إن هذه الصناعة آخذة في الارتفاع بسبب

زيادة الإنفاق الاستهلاكي. عندما تقرن هذا بحقيقة أن التسوق عبر الإنترنت أصبح

أكثر أمانًا ويمكن الوصول إليه بشكل متزايد خلال السنوات القليلة الماضية، فلا عجب في ازدهار الأعمال التجارية!

أفضل ما في الأمر هو أنه من المتوقع أن تستمر صناعة الألعاب عبر الإنترنت في

الارتفاع على مدى السنوات الخمس. لذا، إذا كان هذا هو المكان المناسب الذي

تفكر فيه، فيجب عليك البدء. على الرغم من أن صناعة الألعاب أصبحت مشبعة

بشكل متزايد، يعتقد الخبراء أنه طالما أن التجار يقدمون أوقات شحن سريعة

ومنتجات عالية الجودة، فإن مبيعات التجارة الإلكترونية ستستمر في تمثيل جزء أكبر بشكل متزايد من مبيعات الألعاب.

الخلاصة

 

يوجد الكثير من أفكار المشاريع المربحة في العالم اليوم. بعضها يستحق

المتابعة والبعض الآخر ليس كذلك. الأمر متروك لرائد الأعمال الحكيم للبحث

ومعرفة أي منها يجرب، خاصة في عام 2020. تحقق من بعض هذه المدونات

الصوتية الرائعة للتجارة الإلكترونية للحصول على قصص وأفكار ملهمة.

كما ترى، يمكنك بيع الكثير من الأشياء عبر الإنترنت (أي شيء تقريبًا)، من

منتجات الصحة والجمال إلى الألعاب والألعاب للأطفال. تعد القدرة على فتح متجر

على الإنترنت أحد أعظم مباهج وفوائد العيش في عصر الإنترنت، وأنت قادر على تحقيق ربح جيد.

والآن بعد أن اصبحت لديك بعض المعرفة، لا أعتقد ان هذا المقال وحده يكفي للبدء في مشروعك لتبدأ بجني الأموال، فإذا كنت تريد برنامجًا يأذخذ بيدك خطوة بخطوة من الصفر ليضعك –لن نقول في بداية الطريق، بل في منتصف الطريق، بادر بالإشتراك على البرنامج التدريبي المتكامل الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي، حيث يمكنك من خلال هذا الرابط اولًا الحصول على محاضرة مجانية لتتعرف على شكل المحتوى الذي ستحصل عليه.

مقالات ذات صلة

تريد ان تبدئ
مشروعك التجاري

تريد ان تبدأ
مشروعك التجاري

من هو م. ياسر سليم

يعد م. ياسر سليم من اكبر المؤثرين العرب في مجال التسويق الالكتروني و التجارة الالكترونية و من افضل ١٠ خبراء تسويق الاكتروني في العالم العربي