7 أخطاء على صفحة الهبوط قد تكلفك الكثير من المال

7 أخطاء على صفحة الهبوط قد تكلفك الكثير من المال

تعد صفحات الهبوط او الـ landing page أحد أهم عناصر جذب العملاء المحتملين ، ومع ذلك فإن معظم الشركات لا تستخدمها بالشكل الكفء – أو لا تستخدمها على الإطلاق. حيث أن من الشائع إيلاء المزيد من الاهتمام للصفحة الرئيسية لموقع الويب بدلاً من الاهتمام بالـ landing page. لأنها بعد كل شيء واجهة متجرك الالكتروني عندما يدخل العملاء موقع الويب الخاص بك.

ومن المثير للدهشة أن الدراسات أظهرت أن متوسط معدل التحويل (Conversion rate) لموقع الويب يتراوح بين 1٪ و 3٪ ، مما يعني أنه لا يؤدي إلا إلى تحويل جزء صغير جدًا من زيارات الموقع. مع هذه النتيجة السيئة ، لماذا لا تزال الشركات تعتمد على الصفحة الرئيسية للقيام بوظيفة بيع المنتج او الخدمة الخاصة بها؟

تعد الـ landing page أو صفحة الهبوط (لأنها الصحة التي يهبط عليها زوار موقعك) عنصرًا ضروريًا لأي موقع ويب لأنها توفر نظامًا أساسيًا يستهدف تحويل النسب المئوية الأعلى من الزوار إلى عملاء متوقعين. ففي الواقع ، الـ landing page لديها معدل تحويل 5-15٪ في المتوسط.

تتمثل مهمة الـ landing page في إخبار زوارك بالضبط بما تريدهم أن يفعلوه ولماذا يجب عليهم القيام بذلك. وعلى الرغم من أن الصفحات الرئيسية لا تزال عنصرًا مهمًا في موقع الويب ، إلا أنها عادةً ما تكون أقل تركيزًا على مهمة معينة تخدم ما يريده الزائر بالتحديد. تعتبر الصفحات الرئيسية رائعة لحركة المرور المباشرة ، ولكن عندما يمكنك التحكم في كيفية وصول الزوار إلى موقعك ، فإن الـ landing page هي أفضل مكان لإرسالهم إليه. وعندما يتم ذلك بشكل صحيح ، يمكن أن يكون لصفحات الهبوط تأثير إيجابي للغاية على العملاء المُحتملين.

ما هو معدل التحويل؟

معدل التحويل هو النسبة المئوية للزائرين الذين يأتون إلى موقع الويب ويقومون بإجراء معين. هناك نوعان رئيسيان من التحويلات قد ترغب في أن يأخذها زائر موقعك الويب: التحويلات الصغيرة والتحويلات الكلية.

يمكن أن يكون الإجراء أو التحويل شيئًا صغيرًا ، مثل الاشتراك في قائمة بريد إلكتروني. تسمى هذه بالتحويلات الصغيرة. حيث أنهم لا يجرون عملية شراء ، لكنهم قد يدفعون العميل عدة خطوات إلى الأمام في عملية البيع.

إذا كان الإجراء الذي يأخذه الزائر شيئًا كبيرًا ، مثل شراء خدمة ، أو أن يصبح مشتركًا مدفوعًا في موقع ويب ، فإن الإجراء هو تحويل كبير. يمثل هذا النوع من التحويل الهدف النهائي لعملية البيع.

من السهل جدًا حساب معدل التحويل. خذ إجمالي عدد التحويلات لديك وقسمه على إجمالي عدد زوار موقعك. بعد ذلك ، اضرب النتيجة في 100. سيتبقى لك معدل التحويل الخاص بك كنسبة مئوية. على سبيل المثال ، إذا كان لديك 100000 زائر لموقعك على الويب ، وكنت قد أجريت 1000 تحويل ، فسيكون معدل التحويل 1٪. بشكل أكثر تحديدًا:

(1000 تحويل / 100000 زائر) × 100 = 1٪ معدل التحويل

هناك عدة طرق مختلفة لتتبع معدلات التحويل ، بما في ذلك:

– Google Analytics: إذا كنت تتبع مقاييس موقعك باستخدام Google Analytics ، فيمكنك استخدام ميزة “Goals” لتتبع التحويلات على موقعك.

– الخرائط الحرارية Heat Maps: هناك العديد من الأدوات المتاحة التي يمكنها إنشاء خريطة حرارية لصفحة الموقع لتصور مكان قيام الأشخاص بالنقر على موقع الويب الخاص بك. يمكن أن يساعدك هذا في تحديد ليس فقط مكان وضع العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTAs) ولكن أيضًا في الكشف عما إذا كانت ناجحة في زيادة التحويلات أم لا.

– البيانات الداخلية: اعتمادًا على البرامج التي تستخدمها لمراقبة المبيعات أو الاشتراكات ، من المحتمل أن تكون قادرًا على سحب هذه البيانات لمعرفة الصفحات أو عبارات الحث على اتخاذ إجراء CTAs المحددة التي تحقق أكبر قدر من التحويلات.

 

ما علاقة الـ Landing page بمعدل التحويل؟

بينما تؤدي الـ landing page أداءً أفضل من الصفحة الرئيسية للموقع بمعدل تحويل 5-15٪ ، إلا أنها يمكن أن تحقق أداءً أفضل بكثير إذا تجنبت الـ 7 أخطاء التي سوف نذكرها في هذا المقال.

ولكي تكون الصورة صحيحة دعنا نوضح بمثال ، فإذا قمت مثلًا بجذب 10000 زائر إلى صفحتك الرئيسية ، فستحصل على معدل تحويل يقدر بنحو 300 عميل محتمل. وإذا قمت بدلاً من ذلك بإرسالهم إلى صفحة الـ landing page ستحصل على متوسط ​​معدل تحويل 30٪ ، حيث يمكنك الحصول على 3000 عميل محتمل.

1- الخطأ الأول: وقت التحميل Load Time

كل عملك الشاق لإنشاء صفحات هبوط فعالة سوف تذهب هباءًا إذا غادر الأشخاص قبل أن ينتهوا من التحميل. ومع تطور الويب ، تصبح توقعات المستخدم بشأن وقت التحميل أعلى وأكبر ، وبناء على ذلك تخسر العديد من العلامات التجارية بسبب ضعف تجربة المستخدم لديها Customer experience.

ووفقًا لموقع LoadStorm ، فإن الصفحات التي يستغرق تحميلها أكثر من 2-3 ثوانٍ تفقد أكثر من 50٪ من الزوار ، وهو ما يمثل أهمية كبيرة بالنسبة للغالبية العظمى من صفحات الهبوط.

وإذا اردت اختبار سرعة صفحة الـ landing page الخاصة بك ، يمكنك الإعتماد على آداة PageSpeed Insights من Google للتعرف سريعًا على مدى سرعة (أو عدم سرعة) تحميل صفحاتك على سطح المكتب والجوال. ستحصل أيضًا على بعض التوصيات لإصلاحات معينة ، مثل الصور التي تحتاج إلى تحسين.

2- الخطأ الثاني: اهمال ما يبحث عنه الزائر

بغض النظر عن مدى روعة عرضك ، فسيظل لدى الناس شكوك حول الشراء من علامتك التجارية. حيث يصعب على الأشخاص الوثوق بعلامة تجارية مجهولة الهوية ، خاصةً عندما يرون صفحة الهبوط الخاصة بك وإهمال مخاوف المشتري ، لأن هذا خطأ كبير.

تتمثل الطريقة الأكثر وضوحًا لمعالجة هذه المشكلة في استخدام عوامل الثقة مثل الشهادات ومراجعات العملاء وأشكال أخرى من التعليقات التي تمنح المستخدمين الشعور بالراحة والإطمئنان. هناك تكتيك آخر يتمثل في تقديم ضمانات ، على سبيل المثال:

– ضمان استعادة الاموال

– لا توجد تفاصيل بطاقة الائتمان المطلوبة

– سياسات الخصوصية

3- الخطأ الثالث: الاكثار من خانات نموذج طلب البيانات Form Fields وتشتيت الزائر

إذا اخترت أن يكون لديك نموذج بيانات يملأها الزائر على الـ landing page ، فأنت بحاجة إلى التأكد من أنه لا يصيب الزوار بالملل. فغالبًا ما يكون نموذج بيانات العملاء مصدرًا لمشاكل الـ landing page ، حيث تحاول الشركات الحصول على الكثير من المعلومات دفعة واحدة من العملاء المحتملين والزوار.

نموذج مثل النموذج الموجود في الصفحة المقصودة أدناه يطلب من العميل المحتمل الحصول على الكثير من المعلومات ، مما يتسبب في خروجه من الصفحة قبل الانتهاء من اجراء الطلب. ويطلب هذا النموذج أيضًا معلومات شخصية قد لا يشعر العملاء المحتملون بالراحة عند تقديمها عبر الإنترنت.

طلب الكثير من البيانات

يجب عليك فقط سؤال العملاء المحتملين عن المعلومات الضرورية للغاية. إذا كنت بحاجة إلى أجزاء متعددة من المعلومات ، يمكنك أيضًا نشر النموذج عبر عدة صفحات landing page حتى لا تربك العملاء المحتملين. على سبيل المثال ، اسأل عن الأساسيات مثل الاسم والبريد الإلكتروني في البداية.

يجب أن يكون نموذج الويب الخاص بك بسيطًا قدر الإمكان للتأكد من إكمال الأشخاص له بالفعل. حللت دراسة حديثة أجرتها HubSpot أكثر من 40 ألف صفحة landing page ووجدت بالفعل أن معدلات التحويل تحسنت بمقدار النصف تقريبًا عندما تم تقليل حقول إدخال النص من 4 إلى 3. وهذا يوضح كيف يمكن أن يجعل حقل إضافي واحد العملاء محتملين والزوار يعتقدون أنه لا يستحق مجهودهم.

عندما يكون هدفك عبارة عن رسالة موجزة ، فإن آخر شيء تريد القيام به هو وضع مصادر تشتيت غير ضرورية. لأنه يعد هذا جزءًا مهمًا من توصيل رسالتك بسرعة ، ولكنه ينطبق أيضًا على كل جزء آخر من الـ landing page.

حاول قدر الإمكان وضع الخانات المطلوبة فقط التي تحتاج اليها في عملك ، وأزِل أي عنصر من صفحة الهبوط لا يعزز الرسالة الرئيسية لعرضك.

4- الخطأ الرابع: العناوين المُضللة

بجانب الصورة ، فإن العنوان هو ما يجذب انتباه الزوار عند وصولهم إلى صفحتك. وعدم وجود عنوان ذو صلة بما تبيع يترك العملاء المحتملين والزوار في حيرة من أمرهم بشأن سبب وجودهم على الـ landing page الخاصة بك.

العنوان هو أول محتوى يراه عملاؤك المحتملون وزوار موقعك عندما يصلون إلى صفحة الـ landing page. وإذا كان العنوان لا يعمل ، فمن المستحيل تقريبًا أن يتم تحويل زوار موقعك الى عملاء.

تتمثل الخطوة الأولى لصياغة عنوان جديد في معرفة سبب عدم تحويل العنوان الحالي. ثم يمكنك تعديل العنوان حسب الضرورة.

استخدم قائمة التحقق هذه لتقييم العنوان الخاص بك.

– هل العنوان الخاص بك يستحق الاهتمام به؟

كن صادقا. إذا رأى عميلك المحتمل عنوانك الرئيسي على إعلان في الفيسبوك أو في تويتر ، فهل سيهتم؟ ولماذا سيهتم؟ استمر في سؤال نفسك: “لماذا يجب أن يهتموا؟” حتى تكتشف سببًا أكثر إقناعًا لشخص ما أن يرغب في عرضك.

– هل العنوان الخاص بك يمكن تصديقه؟

هل تقدم ادعاءً ما في عنوانك ربما يكون أكبر من أن يصدقه القارئ العادي؟ إذا كان الأمر كذلك ، ففكر في إضافة بعض عناصر الإثبات لتقديم المزيد من المصداقية. يمكنك إضافة شهادات أو دراسات حالة أو مصادر إخبارية للمساعدة في تقديم هذا الدليل.

– هل العنوان الخاص بك مُحدد ودقيق بما فيه الكفاية؟

هل يقدم العنوان الخاص بك بالفعل فائدة محددة؟ إذا لم يكن كذلك ، فهل يمكنك جعله أكثر تحديدًا؟ طريقة بسيطة لإضافة الخصوصية هي إضافة رقم إلى العنوان الخاص بك. (على سبيل المثال ، يمكنك إضافة عدد خطوات العمل والوقت والمال الذي وفره حلك ، وما إلى ذلك)

– هل العنوان الخاص بك عاجل بما فيه الكفاية؟

هل تطلب من عملائك الرد خلال إطار زمني محدد؟ إذا لم يكن الأمر كذلك ، فإنني أوصي بإضافة موعد نهائي إلى العنوان الرئيسي الخاص بك لتشجيع عملائك على اتخاذ إجراء.

– هل عنوانك محير؟

اقرأ العنوان بصوت عالٍ. هل له معنى؟ هل يمكن لشخص لم يسمع عنك (أو عن نشاطك التجاري) من قبل أن يلقي نظرة على عنوانك الرئيسي ويفهم على الفور ما تقدمه؟ إذا لم يكن كذلك ، فراجع واختبر مرة أخرى.

– هل يقدم عنوانك عرضًا لا يقاوم؟

صحيح أن هذا هو الأصعب في التغيير. يجب أن يقدم العنوان لعميلك المثالي فائدة حقيقية وملموسة لا يمكنه الحصول عليها في أي مكان آخر. إذا كنت لا تستطيع أن تعد بهذا النوع من القيمة ، فقد تحتاج إلى العودة إلى لوحة الرسم ومراجعة عرضك.

بمجرد الانتهاء من تعديل العنوان ، قم بإجراء اختبار A / B حول العنوان الرئيسي الحالي. فإذا لم يلقى عنوانك الجديد معدلات تحويل أعلى ، فاستمر في إجراء الاختبارات حتى تجد الرسائل التي تلقى صدى لدى جمهورك.

5- الخطأ الخامس: عدم وجود صورة جذابة

عندما يصل المشاهد إلى صفحة landing page ، فإنه يحتاج إلى شيء واضح وجذاب يقنعه بالبقاء. وأفضل طريقة لإثارة فضول العملاء المحتملين والزوار للحصول على المزيد هو تزويدهم بصورة جذابة. فعدم وجود صورة أو رسم أو وجود صورة ضعيفة غير جذابة على الـ landing page يجعل منتجك أو خدمتك تبدو مملة وغير مثيرة للإهتمام.

تميل صور الأشخاص إلى تقديم أفضل أداء لأنها تجعل صفحتك أكثر ترحيباً. كما أظهرت إحدى الدراسات ، يمكن لصورة للشخص المبتسم زيادة معدل التحويل بنسبة 102.5٪. حيث يضع الوجه المبتسم العملاء المحتملين في حالة مزاجية إيجابية ، مما يؤثر بشكل إيجابي على معدل التحويل.

6- الخطأ السادس: صفحة الـ landing page لا تعمل جيدًا على الهواتف

طبعًا من غير المنطقي اننا الآن في 2021 ومازلنا نتحدث عن ضرورة الاهتمام بمستخدمي الهواتف ،

ولكن غالبية صفحات الـ landing page تفشل فشلاً ذريعًا في توفير تجربة لائقة عبر الهواتف الذكية. حيث تعد أوقات التحميل التي ذكرناها في البداية جزءًا كبيرًا من هذه المشكلة ،

ولكن بجانب هذا هناك أخطاء أساسية في التصميم تظهر باستمرار. عندما تتم غالبية عمليات البحث على الهاتف المحمول ، يكمن الفشل في توفير تجربة متسقة عبر الهواتف الذكية.

إذا كنت تستخدم أدوات إنشاء صفحات الـ landing pages ، فتأكد من أن موقعك محسّن ليناسب استخدام الجوال. يجب عليك التمسك بتصميم صفحة عمودية وإظهار أقسام العرض كاملًا.

أيضًا ، تجنب استخدام أي جافا سكريبت غير ضروري من شأنه أن يضيف زخمًا إلى تصميمك وأوقات التحميل بما في ذلك النوافذ المنبثقة (pop up).

7- الخطأ السابع: المحتوى التسويقي ضعيف جدًا

لا تؤذي أخطاء كتابة الإعلانات على صفحة الـ landing page التحويل فحسب. قد يؤثر ذلك على سمعتك عبر الإنترنت ويدمر الثقة التي بنيتها مع عملائك.

إذا كنت ترغب في تحويل زوار موقعك على الويب الى عملاء ، فأنت بحاجة إلى إقناعهم أنك تستحق ان يعطوك بريدهم الإلكتروني أو إنفاق أموالهم. وعلى الرغم من أنه يمكنك الاستفادة من تصميم الصفحة لتحقيق هذا ، إلا أنه يمثل نصف المعادلة فقط.

إذا كنت تريد حقًا زيادة معدل التحويل لتحويل الزوار الى عملاء ، فأنت بحاجة إلى محتوى تسويقي رائع ومُحدد في هدفه وسهل القراءة.

يمكنك إقناع الناس بفعل أي شيء تقريبًا باستخدام التركيبة الصحيحة من الكلمات. يمكنك استخدام المحتوى لغرس ردود الفعل العاطفية ، وخلق شعور بأهمية ما تقدم ، وتحفيز الناس على اتخاذ الاجراء الذي ترغب به.

الخلاصة

إذا كنت ترغب حقًا في الحصول على معدلات تحويل عالية لعملك التجاري على الانترنت ، فإننا نرشح لك باقة السبع أسرار التي يقدمها المهندس/ ياسر سليم ، والتي هي عبارة عن نتاج خبرة في التسويق استمرت لأكثر من 10 أعوام.

مقالات ذات صلة

تريد ان تبدئ
مشروعك التجاري